هل تؤثر قلة النوم على صحتك وماهي فوائد النوم المنتظم؟

افضل الزيوت العطرية للتخلص من الشعور بالأرق والتوتر وعدم الراحة لنوم عميق

أو الخلطة السحرية للتخلص من الأرق والتمتع بنوم منتظم ؟

يعد النوم أحد أهم مسببات السعادة. فالإنسان الذي يأخذ القسط الكافي من النوم دائمًا ما يتمتع بصحة جيدة وخالية من علامات التعب والإجهاد.

ويعد النوم غير المنتظم من أهم العوامل التي تؤثر على الصحة العامة للجسم، فمن المفترض أن ينام الإنسان من 7 إلى 9 ساعات بشكل منتظم ليلًا لكي يستعيد الجسم حيويته وكامل نشاطه لتجنب الأضرار التي يمكن أن يتعرض لها الجسم من استنزاف للقدرات العقلية وعدم أداء وظيفته بالشكل المطلوب إلى ضعف قوة الجهاز المناعي والخلل الهرموني إلخ.

وللنوم المنتظم فوائد كبيرة جدًا على الصحة العامة للجسم وشعورك بالسعادة والراحة من هذه الفوائد مثلًا: أن الجسم يقوم أثناء النوم بعمليات استشفائية لاستعادة توازنه الكيميائي وكذلك أخذ القسط الكافي من النوم يسهم في تعزيز النشاط البدني بما يسهم في أداء مهامك الحياتية دون الشعور بأي إرهاق أو تعب.

ولعلاج مشكلة النوم غير المنتظم من قِبَل الأشخاص وشعورهم بالأرق والتوتر، هناك بعض الأدوية الكيماوية التي تُستخدم لحل هذه المشكلة ولكن لهذه الأدوية أضرار وتأثيرات على الصحة العامة للجسم. وهناك بعض الزيوت العطرية والمركبات الطبيعية التي كانت تُستخدم قديمًا لعلاج مشكلة الأرق والنوم غير المنتظم دون إحداث ضرر على الصحة العامة للجسم. ولقد أدرك الطب الحديث أهمية وفاعلية المنتجات الطبيعية من خلال إجراء البحوث الدقيقة ومن ثم ابتكار حلول وأدوية فعالة مستخلصة من الطبيعة للتخلص من الأرق والتوتر ومنح الجسم الاسترخاء الكافي ومن ثم النوم المنتظم والعميق. من هذه المنتجات على سبيل المثال، Biobnz Sleep والذي يتكون من خليط من الزيوت العطرية والمركبات الطبيعية المستخلصة من نبت الطبيعة لمنح الأشخاص الذين يعانون من قلة النوم والأرق والتوتر حلًا فعالًا لعلاج هذه المشكلة ومن ثم الحصول على نوم عميق ومريح دون قلق أو توتر.

وفيما يلي سنتحدث عن فوائد النوم المنتظم على الصحة العامة للجسم. ولكن قبلها دعنا نستعرض بشكل سريع أضرار وتأثيرات النوم غير المنتظم على صحتك:

أضرار وتأثيرات النوم غير المنتظم على الصحة العامة للجسم:

للنوم غير المنتظم أضرار وتأثيرات متعددة على الصحة العامة للجسم. من هذه الأضرار والتأثيرات:

أولًا: ضعف وتأثر الجهاز العصبي المركزي:

إن النوم غير المنتظم يؤثر بشكل كبير على الجهاز العصبي المركزي ويُضعِف من قدرته للقيام بالمهام وإرسال الإشارات لباقي أعضاء الجسم.

أثناء النوم، يقوم الجسم بتشكيل مسارات بين الخلايا العصبية لإرسال المعلومات ومعالجتها وهذا يساعد العقل على تذكر معلومات جديدة تم تعلُمها.

لذلك، يؤثر النوم غير المنتظم على الجهاز العصبي وعلى جودته وقدرته في تنفيذ المهام. إلى جانب أن قلة النوم يؤثر بالسلب على العقل ويجعله منهكًا ولا يستطيع القيام بوظائفه بشكل سليم بما يؤثر على قدرته الاستيعابية وعدم التركيز إضافةً إلى تأخر الإشارات التي يتم إرسالها للأعضاء للعمل وهذا يتسبب في خلل كبير لنظام الجسم بما يؤثر على الصحة العامة.

ثانيًا: ضعف الجهاز المناعي:

يؤثر النوم غير المنتظم على الجهاز المناعي فيقوم بإضعافه بما يتضمن ضعف قوته وخلل وظائفه ليصير غير قادر على مقاومة العدوى ومحاربة الأمراض المتعددة بما يتسبب في صعوبة التعافي من الأمراض وازدياد خطر الإصابة بالأمراض المزمنة والالتهابات.

ثالثًا: ضعف الجهاز الهضمي وزيادة الوزن:

يؤثر النوم غير المنتظم على الجهاز الهضمي بما يسهم في الخلل الوظيفي له وعدم قيامه بأداء وظائفه بشكل سليم.

كما أن النوم غير المنتظم يؤثر بشكل فعال في زيادة الوزن والتأثير على الصحة العامة للجسم. فاضطرابات النوم تتسبب في خلل هرمونات متعددة لدى الجسم.

فعلى سبيل المثال: يؤثر النوم غير المنتظم على مستويات هرمون اللبتين Leptin والجريلين Ghrelin، وهي الهرمونات المتحكمة في الشعور بالجوع والشبع. فإذا لم تقم بالنوم بشكل منتظم سيقوم هرمون الجوع الجريلين بالارتفاع وهذا ما يفسر زيادة الرغبة في تناول الطعام في الليل.

كما أن عدم انتظام النوم يؤدى إلى انخفاض مستويات الطاقة والميل إلى الكسل والخمول وهذا يفسر عدم القدرة على ممارسة الرياضة والتي تعد من أهم العوامل للحفاظ على الوزن. بمرور الوقت يمكن أن ينتج عن قلة النوم وعدم انتظامه زيادة الوزن، وما يعقب ذلك من مشكلات صحية عديدة يمكن أن تصيب الجسم.

رابعًا: زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية:

يلعب النوم دورًا حاسمًا وفعالًا في تعزيز صحة القلب والأوعية الدموية وكذلك الحفاظ على معدلات ضغط الدم ومستويات السكر في الدم.

خلال النوم المنتظم والطبيعي ينخفض معدل ضغط الدم، أما في حالة النوم غير المنتظم يرتفع معدل ضغط الدم وهذا يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية وما إلى ذلك نتيجة للاضطرابات التي تحدث لعدم الانتظام في النوم وأخذ القسط الكافي الموصى به.

ما هي فوائد النوم المنتظم؟

للنوم المنتظم حسب المعايير الموصى بها والتي قد أشرنا إليها مسبقًا فوائد متعددة. من هذه الفوائد:

الوقاية من أمراض القلب والسكتة الدماغية:

يلعب النوم المنتظم دور هام وفعال في الوقاية من أمراض القلب والسكتة الدماغية. فلقد ذكرت العديد من الدراسات أن من أهم العوامل التي تتسبب في الإصابة بمرض القلب والسكتة الدماغية ارتفاع معدل ضغط الدم، وأن الحصول على القسط الكافي من النوم خلال فترة الليل يساعد على تنظيم ضغط الدم بشكل جيد وهذا يسهم في تقليل خطر الإصابة بالأمراض القلبية والسكتة الدماغية.

تحسين الذاكرة:

يسهم النوم المنتظم في العمل على تحسين الذاكرة وجعل العقل يقوم بوظائفه بكفاءة كبيرة. فأثناء النوم يقوم العقل بتخزين الذكريات وإرسال الإشارات للتعلم من المعلومات الجديدة بما يسهم في تحسين القدرات الاستيعابية والصحة العقلية والوقاية من الإصابة بأمراض الذاكرة مثل الزهايمر.

تقوية الجهاز المناعي:

يساعد النوم الجيد والمنتظم على تقوية الجهاز المناعي بشكل كبير والعمل على محاربة العدوى الناتجة عن الجراثيم بمختلف أنواعها. كما أنه يقوم بمحاربة نمو الخلايا السرطانية بالجسم ويُقلِل من الإصابة بالأمراض.

تقليل خطر الإصابة بمرض السكر:

يسهم النوم المنتظم في تقليل خطر الإصابة بمرض السكر. فلقد ذكرت بعض الدراسات البحثية أن عدم الحصول على القسط الكافي من النوم قد يؤدي إلى الإصابة بمرض السكر من النوع الثاني وذلك يرجع إلى الاضطرابات الهرمونية التي تحدث بسبب قلة النوم والتي ينتج عنها الإصابة بهذا المرض.

الخلاصة:

للنوم المنتظم فوائد متعددة فهو يسهم في تحسين الذاكرة وتحسين الحالة المزاجية بما يسهم في زيادة الإنتاجية نهارًا. إضافةً إلى ذلك، فإن النوم المنتظم يسهم في التخلص من التوتر والقلق وكذلك التخلص من الأفكار السلبية التي ربما تؤدي إلى إصابته بالاكتئاب. كما أن النوم المنتظم يفيد في الوقاية من أمراض القلب والسكتة الدماغية الناجم عن ارتفاع ضغط الدم وكذلك تقليل الإصابة بمرض السكر والحفاظ على قوة الجهاز المناعي وعدم حدوث خلل في الهرمونات إلخ.

ولقد أدركت شركة بايوبينز أهمية النوم بالنسبة لحياة الإنسان وكيف أنه أحد العوامل المهمة التي تؤثر على الصحة العامة للجسم، من هذا المنطلق قامت شركة بايوبينز بتطوير منتجًا فعالًا لضمان الحصول على قسط كافي من النوم وتحقيق الاسترخاء لجسدك.

ما هو Biobnz Sleep؟

هو مزيج طبيعي من مجموعة من الزيوت العطرية صُمم خصيصًا من أجل معالجة الشعور بالأرق والتوتر وضمان الاسترخاء والنوم ومعالجة الأرق.

تم اختيار هذه الزيوت بعناية فائقة لضمان الحصول على النوم بشكل أسرع، والبقاء نائمًا لفترة كافية بما يسهم في الاستيقاظ منتعشًا وبكامل قوتك ونشاطك.

كيفية استخدام Biobnz Sleep؟

يمكنك القيام بفتح الزجاجة والاستنشاق عبر أخذ نفس طويل وعميق إذا كنت تشعر بالأرق أو الاستيقاظ ليلًا بشكل مفاجئ وعدم القدرة على مواصلة النوم مرة ثانية. أو يمكنك وضعه على منطقة الصدغ ومن ثم القيام بالتدليك بأطراف الأصابع بحركة دائرية. كما يمكنك وضعه على منطقة المعصم والقيام بالتدليك ثم رفع يديك إلى وجهك للاستنشاق.

إذا كنت تشعر بالأرق وعدم النوم بشكل منتظم أو كنت تشعر بالتوتر والقلق وعدم الراحة، يمكنك الآن التغلب على كل هذا من خلال انتقاء الحل السحري للحصول على القسط الكافي من النوم والتخلص من الأرق والتوتر من شركة بايوبينز الشركة الرائدة في مجال الحلول الطبية في العالم العربي والممثل في منتجها Biobnz Sleep.

اطلبه الآن Biobnz Sleep مزيج طبيعي من مجموعة من الزيوت العطرية صُمم خصيصًا من أجل معالجة الشعور بالأرق والتوتر وضمان الاسترخاء والنوم ومعالجة الأرق.