علاج التهاب المفاصل: دليلك الكامل لطريقة استخدام الكركمين لعلاج التهاب المفاصل

دليلك الكامل لطريقة استخدام الكركمين لعلاج التهاب المفاصل

يعد التهاب المفاصل أحد أكثر الأمراض شيوعًا والتي تؤثر بشكل سلبى على  حياة الإنسان، إذ أنها تؤثر على القيام بالأنشطة اليومية وممارسة الحياة الطبيعية. والتهاب المفاصل هو نوع من الالتهابات التي تؤثر على المفاصل وتسبب تآكل في الغضاريف الموجودة في نهايات العظام وهذا يتسبب في تآكل العظام ومن ثم حدوث الإعاقات والتشوهات وما إلى ذلك.

وعلى الرغم من صعوبة التعامل مع هذا المرض إلا أن الكركمين قد أثبت جدارته في التعامل مع علاج التهاب المفاصل بأنواعه المختلفة. وفي هذا المقال سنحاول إلقاء الضوء على ماهية التهاب المفاصل وأعراضه وبعضًا من أنواعه وكيف يمكن استخدام الكركمين لعلاج التهاب المفاصل.

فلنتابع القراءة…

ما هو التهاب المفاصل؟

التهاب المفاصل هو خلل في الوظيفة التي تقوم بها المفاصل في الجسم. ويقصد بالمفاصل تلك المنطقة الموجودة في الجسم والتي تلتقي فيها عظمتان مختلفتان بما يساعد على تحريك أجزاء الجسم المتصلة بسهولة تامة.

ويُلاحظ التهاب المفاصل بشكل أكثر شيوعًا عند البالغين ممن تزيد أعمارهم على 65 عامًا، ولكن يمكن أن يتطور أيضًا عند الأطفال والمراهقين والبالغين الأصغر سنًا. كما يعد التهاب المفاصل أكثر شيوعًا عند النساء أكثر منه عند الرجال وكذلك عند الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن.

ما هي أعراض التهاب المفاصل؟

يمكن أن يحدث ألم المفاصل بسبب إصابة تؤثر على أي من الأربطة أو الأوتار المحيطة بالمفصل. كما يمكن أن تؤثرالإصابة أيضًا على الأربطة والغضاريف والعظام داخل المفصل.

يمكن أن تشمل الأعراض والعلامات المرتبطة بألم المفاصل ما يلي:

  • احمرار المفاصل.
  • تورم المفاصل.
  • ضعف المفاصل.
  • تعرج المفاصل Limping.
  • قفل المفصل Locking of the joint.
  • فقدان نطاق حركة المفصل Loss of range of motion of the joint.

ولا بد وأن تعلم أنه يمكن للعديد من أشكال التهاب المفاصل أن تؤثر على أعضاء مختلفة من الجسم وليست المفاصل بشكل مباشر كونها أمراض روماتيزمية. لذلك، يمكن أن تشمل الأعراض أيضًا لدى بعض المرضى المصابين بأشكال معينة من التهاب المفاصل ما يلي:

  • الحمى.
  • تورم الغدة (تضخم الغدد الليمفاوية).
  • فقدان الوزن والإعياء.
  • تشوه بعض الأعضاء كالرئتين أو القلب أو الكُلى، إلخ.

ما الذي يسبب التهاب المفاصل؟

تعتمد أسباب التهاب المفاصل على نوعية الالتهاب المصاب به الشخص، ومن هذه الأسباب ما يلي:

  • اضطرابات التمثيل الغذائي (مثل: النقرس مع ارتفاع مستويات حمض البوليك في الدم، والنقرس الكاذب مع فرط كالسيوم الدم).
  • التأثير المباشر وغير المباشر للعدوى البكتيرية والفيروسية.
  • جهاز مناعي خاطئ مع مناعة ذاتية (مثل التهاب المفاصل الروماتويدي وما إلى ذلك).

وأيًا ما كانت الأسباب، فإن التهاب المفاصل أحد الأمراض الخطيرة والتي فيها يتم التأثير بشكل مباشر على المفاصل والعضلات والأربطة والغضاريف والأوتار، والعديد من أنواع التهابات المفاصل لديها القدرة على التأثير على مناطق الجسم الداخلية الأخرى.

ما هي أنواع التهابات المفاصل؟

لالتهابات المفاصل أكثر من مئة نوع تقريبًا، أكثرها شيوعًا هو هشاشة العظام (OA) والتهاب المفاصل الروماتويدي (RA). وفيما يلي سنحاول تسليط الضوء على ثلاثة من أبرز أنواع التهابات المفاصل وأكثرها خطورة.

أولًا: التهاب المفاصل الروماتويدي (RA)

التهاب المفاصل الروماتويدي (RA)، هو أحد أنواع التهابات المفاصل خطورة إذ يعد من أمراض الالتهابات والمناعة الذاتية. وهذا المرض يجعل الجهاز المناعي يقوم بمهاجمة الخلايا السليمة الموجودة في الجسم عن طريق الخطأ، بما يتسبب في الالتهابات المفصلية وحدوث ألم شديد ناجم عن تورمها.

يهاجم التهاب المفاصل الروماتويدي بشكل رئيسي المفاصل، وعادةً ما يقوم بمهاجمة العديد من المفاصل في وقت واحد. ويؤثر التهاب المفاصل الروماتويدي بشكل شائع على مفاصل اليدين والمعصمين والركبتين.

في المفصل المصاب بالتهاب المفاصل الروماتويدي، تلتهب بطانة المفصل بما يتسبب بتلف أنسجة المفصل. يمكن أن يسبب تلف الأنسجة هذا ألمًا طويل الأمد أو مزمنًا إلى جانب عدم الثبات (نقص التوازن) والتشوه. كما يمكن لالتهاب المفاصل الروماتويدي أيضًا التأثير على الأنسجة الأخرى في جميع أنحاء الجسم ويسبب مشاكل في الأعضاء مثل الرئتين والقلب والعينين.

ثانيًا: التهاب المفاصل الصدفي (PSA)

التهاب المفاصل الصدفي هو نوع من التهاب المفاصل يصيب بعض الأشخاص المصابين بالصدفية الجلدية. وعادةً ما يتسبب هذا النوع في حدوث تورم للمفاصل المصابة وتيبسها وألمها.

ويعد التهاب المفاصل الصدفي حالة طويلة الأمد يمكن أن تزداد سوءًا بشكل تدريجي. فإذا كانت الحالة شديدة، فهناك خطر أن تتضرر المفاصل أو تتشوه بشكل دائم وقد تكون هناك حاجة لعملية جراحية. ولكن إذا تم تشخيص التهاب المفاصل الصدفي وعلاجه مبكرًا، فيمكن إبطاء تقدمه ويمكن منع تلف المفاصل الدائم أو تقليله.

ثالثًا: التهاب المفاصل النقرسي (Gout):

النقرس هو شكل شائع من التهاب المفاصل وهو مؤلم للغاية. وعادةً ما يقوم بالتأثير على مفصل واحد في كل مرة (وغالبًا ما يكون مفصل إصبع القدم الكبير).

يمكن أن تؤدي نوبات النقرس المتكررة إلى التهاب المفاصل النقرسي وهو شكل متفاقم من التهاب المفاصل. وعلى الرغم من عدم ثبوت علاج يقوم بمعالجة النقرس والالتهابات المفصلية الناجمة عنه إلا أن الكركمين قد أثبت جدارته في هذا علاج التهاب المفاصل النقرسي، إذ يمكن للكركمين معالجة أمراض متعددة كما أثبتت العديد من البحوث والدراسات.

استخدام الكركمين لعلاج التهاب المفاصل المتنوعة

تشير العديد من الدراسات إلى الفوائد الكثيرة الناتجة عن استخدام الكركمين لعلاج التهاب المفاصل والعظام، وألم العضلات والعمل على تعزيز الانتعاش والأداء لدى الأشخاص النشطين.

  • فيمكن للكركمين معالجة أعراض التهاب المفاصل ويكون في بعض الحالات أكثر فعالية من الأدوية المضادة للالتهابات.
  • وقد يساعد الكركمين أيضًا في تخفيف أعراض هشاشة العظام وذلك بفضل خصائصه القوية المضادة للالتهابات.
  • وقد يكون مركب الكركمين خيارًا علاجيًا آمنًا وفعالًا على المدى الطويل للأشخاص الذين يعانون من هشاشة العظام.
  • كما يقوم الكركمين بمعالجة التهاب المفاصل الروماتويدي بفاعلية كبيرة ودون أعراض جانبية لما يحتوي عليه من مضادات للأكسدة ومضادات للالتهابات.
  • كما يعمل الكركمين كذلك على علاج النقرس، فعلى الرغم من انعدام دواء فعال بشكل قاطع لعلاج النقرس إلا أن الكركمين يقدم حل فعال لعلاج آلام النقرس وما ينتج عنه.

لقد اهتم العالم الطبي في الآونة الأخيرة بالكركم وتحديدًا مكونه النشط الكركمين وذلك لما له من فاعلية كبيرة في علاج العديد من الأمراض والعمل على مسارات متعددة من الجسم.

وعلى الرغم من الفوائد الكبيرة للكركمين إلا أن هناك مشكلة تحول دون الاستفادة منه لصالح الجسم ومعالجة الأمراض، وهذه المشكلة تتمثل في ضعف التوافر البيولوجي، والذي يبدو أنه يرجع في المقام الأول إلى سوء امتصاص مادة الكركمين من قِبَل الجسم إضافةً إلى سرعة التمثيل الغذائي له وتخلص الجسم السريع منه.

لذا، فإن شركة بيوبينز Biobnz قد عملت على إجراء تعاون مع احدى الشركات الالمانيه الرائدة فى مجال اليخوت العلميه والتطوير والتى توصلت إلى حل لهذه المشكلة إيمانًا منها بفوائد الكركمين الهائلة للجسم بشكل عام ولعلاج التهاب المفاصل بشكل خاص، وذلك عن طريق تقنية فريدة تقوم بتحويل مادة الكركمين من الحالة الصلبة إلى السائلة، ومن ثم تحويلها إلى كبسولات (سوبر كركمين) والتي يمكن تناولها بشكل يومي وسهل لتحقيق أقصى استفادة من هذه المادة المذهلة.

ما هي فوائد كبسولات سوبر كركمين Super Curcumin من شركة بيوبينز؟

  •  كبسولات سوبر كركمين من بيوبينز حققت أعلى امتصاص في الجسم والذي وصل إلى معدل امتصاص 185% أكثر من مستخلص الكركمين البودرة الخام الشائع استخدامه.
  •  كبسولات سوبر كركمين من بيوبينز سريعة الامتصاص، فهي تُمتص داخل الجسم في خلال ساعة وعشر دقائق على الأكثر وبدون تناول أية مواد أخرى لتسريع الامتصاص، وبالتالي لن تسبب أي اضطرابات بالمعدة.
  •  إلى جانب أن كبسولات سوبر كركمين من بيوبينز سريعة الامتصاص إلا أنها أيضًا تستقر ببلازما الدم لمد 24 ساعة كاملة، على عكس كبسولات مستخلص الكركمين البودرة الخام العادية والتي لا تستقر ببلازما الدم لأكثر من ساعتين. وبذلك فإن تناول قرص واحد من سوبر كركمين سيمكنك من الاستمتاع بيوم كامل بدون ألم أو التهاب.
  •  كبسولات سوبر كركمين من بيوبينز تم تصنيعها بتقنية ألمانية حديثة تمكنت من تحويل هذه المادة الصلبة القيّمة إلى سائلة، الأمر الذي ساعد على إمكانية إضافة نسبة كافية من فيتامين د إليه الضروري لصحة الجسم والذي يقضي على الأكسدة والالتهاب ويعزز نشاط إنزيمات الجسم ويقلل من سرعة التمثيل الغذائي لمادة الكركمين، بذلك ستحصل على احتياجاتك اليومية من الكركمين وفيتامين د بتناول كبسولة واحدة فقط.
  •  كذلك فإن كبسولات سوبر كركمين من بيوبينز ذات فاعلية استثنائية، فتناول كبسولتان فقط من منتج سوبر كركمين يُعادل في فاعليته تناول حوالي 27 قرص من مستخلص الكركمين.
  •  كبسولات سوبر كركمين من بيوبينز هي كبسولات آمنة على الجسم ومُنتجة بموثوقية وبجودة فائقة، وبتقنيات غاية في الحداثة.

إن كنت تعاني من أية التهابات أو آلام بالمفاصل أو ترغب بتحسين مستوى وظائف جسدك واستعادة نشاطك وحيويته فننصحك بكبسولات بيوبينز سوبر كركمين.

اطلبها الآن كبسولات سوبر كركمين من بيوبينز هي كبسولات آمنة على الجسم ومُنتجة بموثوقية وبجودة فائقة.