فوائد الزيوت العطرية والمركبات الطبيعية وتأثيرها على الصحة العامة للجسم

افضل منتجات الزيوت العطرية

تعرف على فوائد الزيوت العطرية والمركبات الطبيعية وتأثيرها على الصحة العامة للجسم

منذ القِدَم كانت تستعمل الزيوت العطرية والمركبات الطبيعية للحفاظ على الصحة العامة للجسم لما لها من فوائد متعددة. فلقد تم استخدام زيت اللافندر مثلًا في التخفيف من التوتر والقلق ومعالجة الأشخاص الذين يعانون من قلة النوم ومنحهم الاسترخاء الكافي من أجل نوم مريح وهادئ وكذلك تعزيز التئام الجروح إلخ. كما تم استخدام مركب الكركمين في علاج آلام المفاصل والعضلات وكذلك معالجة الالتهابات إلى جانب تقليل مستويات الكوليسترول الضار بالدم والحد من خطر الإصابة بمرض السكر إلخ.

وهناك العديد من الزيوت العطرية والمركبات الطبيعية التي ساعدت على تعزيز الصحة العامة لجسم الإنسان والتي كانت تُستخدم قديمًا ثم تم إجراء البحوث الدقيقة حديثًا للوقوف على مدى أهمية وفاعلية هذه الزيوت العطرية والمركبات الطبيعية ودمجها ضمن الأدوية الحديثة. فلقد بدأ الطب الحديث أن يأخذ في الاعتبار أهمية الطب البديل نظرًا لفوائده العديدة مقارنةً بالأضرار التي يمكن أن تلحق الإنسان إذا قام باستخدام تلك الزيوت والمركبات الطبيعية، فبدأوا بابتكار منتجات وأدوية مستخلصة من الطبيعة لتقديم الحلول الفعالة لمن يعانون من قلة النوم والأرق من هذه المنتجات على سبيل المثال، Biobnz Sleep  والذي يتكون من خليط من الزيوت العطرية والمركبات الطبيعية المستخلصة من نبت الطبيعة والمطورة بأحدث التقنيات المبتكرة والتي تعمل على منح الجسم الاسترخاء الكافي والتخلص من القلق والتوتر والتمتع بنوم مريح وعميق. وأيضًا منتج بيوبنز سوبر كركمين المطور بأحدث التقنيات الألمانية المبتكرة والتي تم فيها استخلاص مركب الكركمين من نبت الطبيعة وتحويله إلى سائل يسهل امتصاصه من قِبَل الجسم ودمجه مع فيتامين (د) ويعمل الكركمين على علاج التهابات المفاصل وآلام العضلات والوقاية من السرطان إلخ.

وفيما يلي، سنتناول بعضًا من أهم الزيوت العطرية والمركبات الطبيعية ونقف على أهم الفوائد التي ستعود على الصحة العامة للجسم إذا ما تم استخدامها والاعتماد عليها.

فهيا بنا نبدأ:

فوائد المركبات الطبيعية والزيوت العطرية على جسم الإنسان:

أولًا: زيت اللافندر:

يعد زيت اللافندر واحد من أهم الزيوت الطبيعية لما له من تأثيرات وفوائد متعددة على جسم الإنسان. يُستخرج زيت اللافندر من زهور نبات الخزامى، وهو زيت عطري كان يُستخدم قديمًا في التحنيط ومعالجة الجروح.

يتمتع زيت اللافندر بخواص عديدة جعلت الطب الحديث يلتفت إلى أهميته ويقوم بإجراء الأبحاث الدقيقة لاكتشاف فوائد هذا الزيت الطبيعي ومحاولة الاستفادة منه لصالح الإنسان. ولقد برهنت الدراسات الحديثة على ما يمتاز به زيت اللافندر من قدرات مذهلة تسهم في الحفاظ على الصحة العامة للجسم، نظرًا لاحتوائه على خصائص قوية مضادة  للأكسدة ومضادة للميكروبات وكذلك مضادة للاكتئاب إلخ.

ولزيت اللافندر فوائد متعددة منها:

تحسين جودة النوم:

يلعب زيت اللافندر دورًا فعالًا في تحسين جودة النوم إذ أن استنشاقه يمنحك الشعور بالاسترخاء والتخلص من الأرق والتوتر بما يسهم في منحك الاسترخاء الكافي والحصول على نوم عميق. كما أنه يؤثر إيجابيًا على معدل ضربات القلب.

تهدئة الجهاز العصبي:

أظهرت الدراسات أن لزيت اللافندر دور فعال في تهدئة الجهاز العصبي من خلال تخفيف التوتر والقلق. فاستنشاقه يساعد على الاسترخاء وتقليل الشعور بالتوتر والاكتئاب.

معالجة اضطرابات الجهاز التنفسي:

يستخدم زيت اللافندر في معالجة اضطرابات الجهاز التنفسي من خلال إضافته إلى المبخرات وأجهزة الاستنشاق التي تُستخدم عادةً للبرد والسعال.

كما يمكن لزيت اللافندر العطري معالجة مشكلات الجهاز التنفسي المتنوعة مثل: التهاب الحلق، الإنفلونزا، الربو، احتقان الجيوب الأنفية، التهاب الشعب الهوائية، إلخ.

تعزيز التئام الجروح:

يسهم زيت اللافندر في معالجة بعض الجروح الطفيفة والكدمات والحروق، وهذا يرجع إلى أنه يقوم بتعزيز تركيب الكولاجين بما يسهم في عملية استشفاء   لأنسجة الجلد. كما يمكن استخدام زيت اللافندر لتهدئة تهيج الجلد وحروق الشمس.

تحسين الدورة الدموية:

يسهم زيت اللافندر في تحسين الدورة الدموية للجسم لما له من تأثيرات مفيدة على الدورة الدموية للشرايين التاجية. كما أنه يلعب دور فعال في تقليل ضغط الدم وغالبًا ما يُستخدم كعلاج لارتفاع ضغط الدم وحماية الجسم من خطر الإصابة بالنوبات القلبية.

ثانيًا: زيت الكاموميل (البابونج):

يعد البابونج واحدًا من أهم الزيوت المستخدمة في الطب الحديث لما له من فوائد متنوعة. فهو يُصنف على أنه من أفضل الزيوت العطرية التي تحتوي على مضادات للأكسدة.

ترجع أصول البابونج إلى جنوب وشرق أوروبا حيث يوجد هناك بكميات كبيرة، كما ينموا أيضًا في بعض البلدان مثل: روسيا، وألمانيا، والبرازيل.

تم استخدام زهرة البابونج منذ آلاف السنين في الحضارات القديمة كعلاج عشبي مضاد للالتهابات ومضاد للفطريات والبكتيريا. كما يعد الكاموميل (البابونج ) من الزيوت العطرية حيث يحتوي على 0.2-1.9% من الزيت العطري الذي يُستخدم كمسكّن خفيف ويدخل ضمن صناعة منتجات التجميل.

ولزيت البابونج العطري فوائد متعددة منها:

تخفيف التوتر والاكتئاب:

يلعب الكاموميل دورًا حاسمًا في تخفيف التوتر والاكتئاب والتخلص منهما وذلك عن طريق استنشاقه والتنفس بعمق من أجل الاستمتاع برائحته العذبة والتي ستعمل على منحك الشعور بالاسترخاء والراحة والتخلص من أي أرق أو توتر.

تسكين الآلام:

يسهم البابونج في تسكين الآلام بشكل فعال وذلك بفضل احتوائه على العديد من المعادن والفيتامينات والتي تعمل كمسكّن للألم. فيمكنك على سبيل المثال استنشاق بخار زيت البابونج من أجل تهدئة وتسكين آلام الرأس التي قد تشعر بها إلى جانب تخفيف احتقان الصدر وانسداد الأنف. كما يمكنك وضع بِضع قطرات من زيت البابونج الدافئ على قطعة قطن وتدليك منطقة الألم ومن ثم ستشعر بالفارق بعد لحظات.

تحسين عملية الهضم:

إن الكاموميل يسهم بشكل فعال في تحسين عملية الهضم وذلك من خلال تعزيز إفراز العصارات الهضمية في المعدة بما يسهم في تسهيل عملية الهضم. إلى جانب قدرته على التخلص من الغازات المتراكمة في منطقة البطن وإعطائك شعورًا بالراحة.

ثالثًا: كبسولات الكركمين:

يعد الكركمين من المركبات الفعالة الموجودة في الكركم والتي تلعب دور هام وحاسم في علاج الالتهابات وآلام المفاصل والعضلات. ولقد تم الاهتمام بمركب الكركمين من قِبَل الطب الحديث كأحد الحلول والآليات التي ستسهم في معالجة العديد من الأمراض المستعصية نظرًا لما يمتاز به من خصائص متعددة.

ولمركب الكركمين فوائد عديدة منها:

تقليل نشاط الخلايا السرطانية:

نظرًا للخصائص التي يحتوي عليها مركب الكركمين، أظهرت بعض الدراسات أن له دور فعال في تقليل نشاط الخلايا السرطانية. وما تزال الدراسات والأبحاث قائمة لاكتشاف ما إذا كان بمقدور مركب الكركمين الوقاية والعلاج من مرض السرطان.

حماية القلب:

يلعب مركب الكركمين دور فعال في حماية القلب إذ أنه يساعد على التقليل من نسبة الكوليسترول الضار في الدم، وأيضًا التقليل من الدهون الثلاثية بما يساعد على التقليل من خطر الإصابة بالأمراض القلبية.

تحسين وظائف الدماغ والحماية من ألزهايمر:

يعد الكركمين من المركبات الهامة التي لها القدرة على تحسين وظائف الدماغ وبالتبعية الحماية من خطر الإصابة ببعض الأمراض كالخرف والزهايمر حيث أشارت نتائج بعض الدراسات إلى أن هناك علاقة بين تناول مركب الكركمين وتحسين نمو الخلايا العصبية، وهذا ما يحد من خطر الإصابة بهذه الأمراض مع تقدم السن.

خاتمة:

بدا واضحًا من خلال ما تم استعراضه أهمية الزيوت العطرية والمركبات الطبيعية وكيف أنها تفيد بشكل كبير في تحسين الصحة العامة للجسم من أجل حياة أفضل خالية من أي متاعب أو آلام.

وإيمانًا بأهمية هذه الزيوت العطرية والمركبات الطبيعية ومدى تأثيرها الفعال على صحة الإنسان والتي تعد من أهم مسببات السعادة وتماشيًا مع اتجاه الطب الحديث نحو الاستفادة من نبت الطبيعة وابتكار حلول فعالة،  قامت شركة بيوبنز الشركة الرائدة في تقديم الحلول الطبية في العالم العربي بتقديم مركب الكركمين في صورة كبسولات سائلة بأحدث التقنيات الألمانية لسهولة امتصاصه من قِبَل الجسم وتحقيق الفائدة المرجوة منه. كما تقدم شركة بيوبنز حلًا للذين يعانون من قلة النوم والأرق والتوتر من خلال منتجها الفعال Biobnz Sleep والذي يحتوي على خليط من الزيوت العطرية والمركبات الطبيعية والتي تعمل على منحك القسط الكافي من النوم والشعور بالاسترخاء والتخلص من القلق والتوتر.

مميزات سوبر كركمين Super curcumin من بيوبنز:

  • الامتصاص السريع والمفعول الذي يبقى في الجسم لأكثر من 24 ساعة متفوقًا على الكركم الخام الذي يتم امتصاصه من قِبَل الجسم في 7 ساعات ويبقى مفعوله لمدة ساعتين فقط.
  • سوبر كركمين من شركة بيوبنز تتفوق على الكركم الخام حيث إن كبسولتين من بيوبنز سوبر كركمين تُعادلان 27 كبسولة من مستخلص الكركمين.
  • بيوبنز سوبر كركمين يتمتع بفوائد عديدة فهو إلى جانب احتوائه على مركب الكركمين بشكل سائل لكي يسهل على الجسم امتصاصه وتحقيق الاستفادة منه، تم دمج فيتامين (د) لضمان حياة صحية جيدة وآمنة وخالية من الآلام.
  • سارع الآن لاقتناء منتج سوبر كركمين المقدم من شركة بيوبنز لأول مرة في مصر والعالم العربي بأحدث التقنيات الألمانية لتحقيق الاستفادة من الكركمين لضمان جسم قوي ونشط وخالي من الآلام.

اطلبه الآن افضل كبسولات الكركمين السائل سريع الإمتصاص.